الرئيسية » حوادث » أمن أنفا يضرب بيد من حديد والصقور يغامرون بحياتهم من اجل أمن المواطن

أمن أنفا يضرب بيد من حديد والصقور يغامرون بحياتهم من اجل أمن المواطن

كتب لحسن جعلوطي
مطاردة هوليودية بين لارميطاج ودرب ليهودي بالدار البيضاء تطيح بعصابة خطيرة مختصة بالسرقة عن طريق الدراجة النارية .
بعد زوال اليوم الاثنين وبالضبط خلال الساعة التالتة والنصف ضبطت دورية الصقور TMAX لصان خطيران مختصان بالسرقة عبر الدراجة النارية السريعة ” موبيليت المعدلة ”
وقد روع هددان اللصان المارة وخاصة في محيط لارميطاج والفداء ، دورية الامن الصقور بالمنطقة ضبطتهم حين القيام بعملية نشل هاتف نقال لسيدة ، فتمت المطاردة الهوليودية بين دراجات الامن تيماكس وبين موبيلت المعدلة ، او الصاروخ الطائر ، فبدأت المطاردة من لارميطاج حتى درب ليهودي قرب “الدريجات “حيث سقط رجل الامن من على دراجته ونهض مغامرا ومندفعا تجاه اللصان وحين تعتره تم حمله من الدراج التاني المرافق له وتستمر المطاردة الا ان تم القاء القبض على احد اللصوص بعد تركهم للدراجة وفرار احدهم….
وتم القاء القبض عليهم بساحة السراغنة ، و رجع احد الدراجين للبحث عن الهاتف النقال الذي تم رميه بالشارع اتناء المطاردة ، وقد تجمهر عدد كبير من الناس ، الدين تتبعوا هذه المطاردة الهوليودية التي كان بطلها في الحقيقة هم رجال الامن الشباب مشكورين على استماتتهم في اداء واجبهم ، وهم في الحقيقة نموذج مثالي وحي من اجل الضرب بيد من حديد على كل المستهترين بالأمن وبسلامة المواطن والمواطنين،
ومثل هده الصرامة بلاشك ستكون ايجابية وستعود على المنطقة بالاستقرار والهدوء خاصة ان منطقة درب السلطان عموما تعتبر من المناطق السوداء التي تكتر فيها السرقات وبيع المخدرات بكل انواعها ، ونتمنى ان يكون فيها رجال الامن بالكثافة المطلوبة من أجل التغطية الشاملة ..
وبهده المناسبة نقدم الشكر الموصول الى السيد والي الامن بعمالة انفا والسيد العميد بحري نائبه وكذا الى امن انفا بصفة عامة وامن الفداء درب السلطان بجميع دوائره
والفضل الاول يعود للسيد الحموشي المدير العام للأمن الوطني، الذي جعل همه الاول والأخير هو خدمة امن وسلامة المواطنين، وذلك بالاعتناء برجال الامن وتوفير الوسائل المادية والمعنوية من اجل ان يؤدون واجبهم في احسن الظروف الممكنة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *