الرئيسية » أخبار الوطن » عيد العرش وثورة الملك والشعب …اية علاقة ….؟

عيد العرش وثورة الملك والشعب …اية علاقة ….؟

عيد العرش وشعار ثورة الملك والشعب

اذا كان من شعار عميق الدلالة التاريخية والتنموية والسيادة الغير المنقوصة فهو شعار :ثورة الملك والشعب. وهو شعار يجسد العلاقة الماضية والحاضرة والمستقبلية.
ولا يمكن للمغرب كدولة بين الدول أن يتطور سياسيا اقتصاديا واجتماعيا دون القيام بأبحاث ودراسات حول هذه العلاقة التي طبعت أرض المغرب منذ الآلاف السنين.
فمن يراهن على الملك لوحده في إصلاح البلاد ولو عمل بالليل والنهار فهو واهم وغير مدرك للقدرات الإنسانية في الإلمام بكل تفاصيل المحيط بكل تناقضاته وتعقيداته..ومن يراهن على الشعب وحده في إدارة دفة الحكم فهو كدلك واهم وغير مدرك للجغرافية البشرية والإجتماعية المغرب.
فالملك منذ اعتلاء كرسي العرش وضع تصوارات عامة حول السياسة التي سينهجها في كل المجالات:السياسية الثقافية الاقتصادية الاجتماعية البيئية ، بناء على واقع وجده امامه بسلبياته وايجابياته ، عليه تقييمه وتقويمه في محيط سياسي تتجادبه محافظة الدين والتقاليد وحداثة الاختراعات والتطور العلمي والتكنولوجي..فكل خطوة في هذا الاتجاه أو ذاك تجد المقاومة والرفض أن اصطدمت مع أقل المصالح لمن هم في دوائر القرار على المستويات الإقليمي الجهوية والوطنية.
والشعب بفئاته المتعددة واطيافه المتنوعة لا يستطيع منطقيا وواقعيا الانخراط في مشاريع هو ببنيته الإجتماعية غير قادر على بلورتها بشكل جماعي والعمل على نجاحها.
ولهذا يعد شعار ثورة الملك والشعب من الشعارات التي على أهل الفكر والنظر البعيد في قطاع التعليم والثقافة وغيره من القطاعات الأخرى القيام ببرامج سياسية تستمر في الزمان والمكان توضح معنى أهمية الشعار وكيفية تثبيته على أرض الواقع ليصبح مشعلا يضيء الطريق بالنسبة للكل أفرادا وجماعات حتى لا نبقى تائهين تتقادفنا الصراعات والأوهام ونحن بامكاننا التطور بسرعة أكبر اذا ما فهمنا شعار ثورة الملك والشعب الذي يبقى الشعار الوحيد الواقعي في حل كل مشاكل المستقبل.
محمد الحرشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *